انطاليا جوهرة البحر المتوسط

انطاليا جوهرة البحر المتوسط

تاريخ الاضافة : 2016-03-02 14:58:18

جنة الأرض، الريفيرا التركية، جوهرة البحر المتوسط، كلها تسميات أطلقت على مدينة أنطاليا التركية، سميت بـ أطاليا تيمناً باسم الملك أطالوس الثاني ملك مملكة برغامس اليونانية، وانحرفت الكلمة بمرور الزمن إلى أنطاليا، وكان هذا الملك أمر بأنشائها في حوالي القرن الثاني للميلاد على ساحل الالبحر المتوسط. وبعد أن تم تأسيسها زارها العديد من الأباطرة والملوك مثل الإمبراطور الروماني هادريان والملكة كليوباترا. واليوم تقع المدينة في جنوب غرب تركيا ضمن إقليم الالبحر المتوسط بين جبال الطوروس وخليج أنطاليا، ما يلفت النظر فيها وفرة الأماكن الطبيعية الخلابة وكثر المناطق الأثرية مما يجعلها مركزاً لجذب السياح من داخل تركيا وخارجها.

تأتي مدينة أنطاليا في المرتبة الخامسة من بين المدن التركية من حيث عدد السكان الذي يبلغ حوالي 2،3 مليون نسمة، كما أنها تعتبر من المدن التركية المهمة من حيث النمو الاقتصادي، وتساهم في الاقتصاد الوطني التركي بشكل كبير، وتأتي في المرتبة الرابعة بين المدن التركية من حيث التقدم والنمو، وتعتمد المدينة في اقتصادها على السياحة والتجارة والزراعة، أما الصناعة فقد تطورت في الفترات الأخيرة بشكل بسيط جداً، وعلى الرغم من كون مدينة أنطاليا رابع المدن التركية من حيث مستوى النمو والتقدم كما ذكرنا، إلا أن الصناعة فيها تحت مستوى المتوسط بين المدن التركية.

أنطاليا بتاريخها العريق، وطبيعتها الخلابة، وشمسها الساطع، وبحرها الأزرق، تشكل مركزاً سياحياً مهماً ليس على صعيد تركيا فحسب وإنما على الصعيد العالمي، وتعتبر سواحلها من أنضف وأفضل سواحل البحر الأبيض المتوسط. فهي بفضل أثارها التاريخية وطبيعتها الجميلة ومناخها المعتدلة أصبحت مركزاً لجذب السياح منذ فترات مبكرة.

بدأ الاهتمام بالقطاع السياحي في أنطاليا منذ ستينات القرن الماضي، لذلك زاد الطلب كثيرا على شقق للبيع في انطاليا في تركيا، وقد أحرزت المدينة تقدماً كبيراً في هذا القطاع وقطعت أشواطاً كبيرة خلال هذه الفترة، حيث تحولت من مركزاً سياحياً على المستوى الداخلي لتركيا إلى مركز سياحي عالمي يجذب السياح من كل بلدان العالم. واليوم تستقبل المدينة سنوياً الملايين من السياح من بلدان مختلفة وتقدم أفضل الخدمات السياحية لهم، حتى أصبحت المدينة التي لا يستغني عنها السياح في قضاء عطلهم، وهذا انعكس أيضاً على القطاع العقاري الذي أخذ يشهد هو الأخر أقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين لا سيّما الأجانب، حيث أن الكثير من السياح فضلوا شراء العقارات في المدينة لقضاء عطلهم بشكل دوري.

وهنالك الكثير من المعالم التاريخية والطبيعية التي اشتهرت بها مدينة أنطاليا ومن أهم هذه المعالم:

  • جامع مراد باشا (Murat Paşa Camii): الذي تم أنشائه في حوالي عام 1500، ويحتوي على منبر فائق الجمال.
  • منارة يفلي (Yivli Minaresi ): أحدى أقدم الأثار الإسلامية الموجودة في المدينة، تم بنائه في عهد السلطان السلجوقي علاء الدين كيقوباد الأول.
  • مغارة قاراين (Karain Mağarası ): وهي أحدى أكبر وأهم المغارات في تركيا، دخلت ضمن قائمة التراث العالمي.
  • مدينة إكسانتوس الأثرية (xanthos Antik Kent ): وهي من المدن الأثرية المهمة في أنطاليا وتركيا وعلى الرغم من أن تاريخها يعود إلى 3000 عام إلا أنها من أكثر المدن الأثرية سلامةً في البلاد.
  • مدينة ترماسوس الأثريةTermessos Antik Kent )): وهي إحدى أفضل المدن الأثرية المحمية في العالم.
  • مدينة أسبندوس الأثرية (Aspendos Antik Kent): وهي من ضمن المدن الأثرية المعدودة في العالم وتحوي على مسرحاً كبيراً جداً.

اضافة إلى هذه المعالم الأثرية المهمة التي اشتهرت فيها المدينة هنالك الكثير من المعالم الأثرية لا تقل شهرة وأهمية عنها، مثل؛ قلعة الآنيا وقلعة الآرسا والبرج الأحمر الموجودة في منطقة الآنيا، وقلعة أنطاليا ومنطقة قلعة أيجي الأثرية الموجودة في مركز المدينة، ومدينة سيدة الأثرية. كما يوجد في المدينة الكثير من المعالم الطبيعية الجميلة التي حولت المدينة إلى مركزاً سياحياً مهماً، مثل الشلالات والمغارات والجبال والبحيرات والقرى والأنهار والسواحل والحدائق وغيرها من المعالم الطبيعية الخلابة. كما تستضيف مدينة أنطاليا الكثير من المهرجانات والاحتفالات الوطنية والعالمية، مثل؛ مهرجان الأوبرا والباليه العالمي، ومهرجان أنطاليا العالمي للعزف على البيانو، ومهرجان البرتقال الذهبي للأفلام المحلية، ومهرجان الآنيا للفن والثقافة ومهرجان أنطاليا العالمي للأفلام القصيرة، وغيرها من المهرجانات المحلية والعالمية.

كلمات مفتاحية : انطاليا معالم انطاليا

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us