المدينة القديمة في أنطاليا

المدينة القديمة في أنطاليا

تاريخ الاضافة : 2016-03-29 14:04:24

المدينة القديمة في أنطاليا وتسمى أيضاً بكاليتشي وهي جزءٌ تاريخي مهم بل تعتبر المركز التاريخي في المدينة، تشتهر بأسوارها العالية ويقصدها الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم.

تعرّف أكثر على المدينة القديمة كاليتشي

لنتعرف أولاً عن معنى اسمها "كاليتشي" وهي مجموع كلمتين “Kale İçi” وتعني "داخل القلعة" وذلك لأن مدينة أنطاليا كانت تقع سابقاً داخل أسوار "كاليتشي"، تأسست المدينة في العهد الروماني وتعاقبت الحضارات البيزنطية، السلجوقية، العثمانية، حتى تاريخ تركيا الحديث، ولذلك فهي تتميز بعماراتها على مرّ العصور ومليئة بالآثار القديمة والمنوعة كالمساجد والكنائس وغيرها وتحيط بالمدينة أسوار مصنوعة من الحجارة الضخمة.

أما موقع المدينة القديمة فهو  في الجزء الشرقي من مركز مدينة أنطاليا ويقع على طول ساحل البحر المتوسط، وتتميز المدينة بشوارعها الضيقة القديمة ولكن تم تجديدها عام 2009 بإسفلت جديد ،وللمدينة مداخل كثيرة ومع ذلك فبوابة كاليكابيسي هي الأكثر استخداماً، وأما أجمل بوابة فهي بوابة هادريان وهي بوابة تاريخية مشهورة وقد تم تشييد هذه البوابة للنجاة من أي حصار قد يداهم المدينة ولا يستطيع المهاجمون رؤيتها ويقول السكان المحليون بأن هذه البواية قد مرت بها ملكة سبأ أثناء رحلتها لمقابلة الملك سليمان (عليه السلام)، ومع أن أسوار وشوارع المدينة وغيرها ما زالت تحتفظ بأسلوب العهد البيزنطي إلا أنه هناك تأثير مميز للإمبراطورية العثمانية والذي يظهر في مساجدها ومناراتها أيضاً.

يقع في المدينة القديمة كاليتشي حصنٌ مشيد وهو برج هيديرليك ويقع قرب البحر، وهو ذو شكلٍ دائري، ودلت بعض العلامات على إعادة ترميمه في العهد العثماني. وستجد منارة كيسك وقد كانت معبداً رومانياً في الأصل ثم تحولت إلى كنيسة في العهد البيزنطي خلال القرن السابع وبعد ذلك أصبحت كمسجد في القرن العاشر من قبل السلاجقة وهكذا تمت إضافة المئذنة، وقد عادت لكنسية عام 1300م وذلك بسبب حكم ملكٍ صليبي من الأسرة السروية، ومع ذلك عادت كمسجد مرةً ثانية إلا أنه تم تدميرها بالنيران عام 1846 ولم يبقى منها إلا المئذنة إلى يومنا هذا.

وهناك مئذنةٌ أخرى وهي مئذنة يفلي كامي ويصل ارتفاعها إلى أكثر من 100 قدم في الهواء وهو أمرٌ غير عادي ويعد تصميمها تصميماً مميزاً ومن أقدم المساجد ذات القباب وقد تم تحويل المسجد إلى متحف.

تتميّز المدينة القديمة بمظهرها وآثارها التي تعيدك إلى زمنٍ قديم عبر آلاف السنين لتشعر بشعورٍ رائع وأنت تمشي في طرقاتها وأزقتها الضيقة والتي كُسيت بالحجارة وفي النهاية ستصل إلى الميناء القديم والذي يقع أسفل المدينة وهناك ستجد بيوتاً أثريةً قديمة ومطاعم ومقاهي ومرسى القوارب.

يوجد شقق في انطاليا عصرية للغاية، ومنطقة ميناء المدينة القديمة هي منطقةٌ جميلة تعطيك منظراً ساحراً لليخوت والبحر، وتستطيع هنالك تناول أشهى الأطباق البحرية والتركية التقليدية كما أن المقاهي تقدم لك القهوة التركية المميزة لتكون رحلتك من أجمل الرحلات التي تقضيها والتي لن تنساها أبداً.

السياحة في المدينة القديمة

ينجذب الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم إلى المدينة القديمة في أنطاليا وذلك بسبب تاريخها العريق وآثارها الجميلة والتي تعيد الإنسان إلى عصورٍ قديمةٍ جداً خصوصاً بأنه تم الاحتفاظ بتراث المدينة ومن الصعب أن تجد أبنيةً حديثة داخلها، ومع ذلك فسوف تجد أفضل المنازل والفنادق المعاد ترميمها مع وجود آثارهم القديمة نفسها وهذا ما يميّز المدينة.

وإن فكرت بالقيام بمشروع استثمار في تركيا وفي المدينة القديمة فلن تجد الكثير ولكنك ستجد ما تريد عند الابتعاد عن مركز المدينة قليلاً وإن كنتَ مهتماً بشراء العقارات في تركيا فسوف تجد ما يرضيك بالفعل، فالبناء هناك مميز ويكفي بأنه يقع بالقرب من أشهر المعالم السياحية والتاريخية.

وأفضل ما في الأمر بأن هناك حوالي الـ 125 فندقاً بالقرب من مرسى المدينة القديمة وهذا يفيد السياح جداً ويوجد بالمدينة القديمة الأسواق والبيوت القديمة، المساجد والكنائس، وحتى الحمامات التاريخية وأيضاً القصور العتيقة، وتتواجد المقاهي والمطاعم وتتميز  المدينة بإنارتها المثيرة ليلاً على طول الأزقة والشوارع الضيقة القديمة والمظلمة وتتواجد أيضاً المنتزهات والمدارس الدينية القديمة وغيرها، هذا يجعل للمدينة القديمة تراثاً كبيراً ولذلك تجذب السياح وتشجعهم على القدوم إليها، ومع ذلك فعليك أن تنتبه فشوارع المدينة متشابهة ولن تتعجب إن تهت بها وقد تقضي عدة أيام لرؤية جميع معالمها وآثارها الكثيرة والمميزة ،ونضمن لك بأن رحلتك ستكون ممتعة ومميزة عن غيرها.

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us