تقع منطقة بيلك على بعد 35 كم شرق مركز مدينة أنطاليا، وهي تتبع ضاحية سريك الساحلية الواقعة بين مركز مدينة أنطاليا وضاحية آلانيا، وتعتبر منطقة بيلك التي يبلغ عدد سكانها حوالي 7 آلاف نسمة من أكثر مناطق تركيا جذباً للسياح، تعتبر المنطقة مركزاً مهماً من مراكز أنطاليا التي يرجحها السياح المحليين والأجانب، وتستقبل سنوياً أكثر من مليون و600 ألف سائح أغلبهم من الروس والألمان والإنكليز.

تنتشر في المنطقة بفضل مناخ البحر المتوسط السائد فيها غابات الصنوبر الكثيفة، وتتنوع فيها الحياة البرية الطبيعية وسط الغابات، وتمتلك المنطقة شريطاً ساحلياً رملياً طويلاً يزيد طوله عن 17 كيلومتر، كما أن قرب المنطقة من مركز المدينة وسهولة الاتصال معها ومع الكثير من المناطق السياحية الموجودة في المدينة، وقربها من مطار أنطاليا الدولي حيث تبعد عن المطار 20 كيلومتر فقط، جعلها من أكثر المناطق جذباً للسياح لاسيّما الأجانب مقارنة مع مثيلاتها من مناطق أنطاليا الأخرى.

تشهد منطقة بيلك إقبالاً سياحياً على مدار الفصول الأربعة تقدم خدماتها السياحية في أكثر من مجال، ابتداءً من السياحة الصحية من خلال مراكز الاعتناء والاسترخاء والعلاج المائي "Sanitas Per Aquam"، انتهاءً بالسياحة الرياضية من خلال ساحات الكولف المشهورة عالمياً، فهي بفضل طبيعتها وغطائها النباتي الكثيف، وساحات الكولف الفاخرة، وساحلها الحائز على العلم الأزرق، وأثارها التاريخية العريقة، وفنادقها الراقية، تشكل مركزاً مهماً لجذب الكثير من عشاق الطبيعة والرياضة في فصل الصيف والربيع، كما تشتهر في فصل الشتاء بسياحة المؤتمرات من خلال مراكز وقاعات المؤتمرات المنتشرة في المنطقة، والتي يتجاوز عددها 215 قاعة ومركز تستقبل كافة المؤتمرات العلمية المحلية والدولية.

 تحتوي منطقة بيلك أرقى ساحات الكولف في العالم، فهي اليوم بفضل ساحاتها المتقدمة في موقع ليس لها منافس في سياحة الكولف العالمية، فقد حصلت المنطقة على جائزتين كأفضل ساحات الكولف من أهم مجلتين تعتني بشؤن رياضة الكولف في أوروبا، ويبلغ عدد السياح القادمين إلى المنطقة من أجل رياضة الكولف سنوياً أكثر من 350 ألف سائح، كما تقام في المنطقة العديد من البطولات العالمية والأوروبية، وتستقبل المنطقة الكثير من المحترفين الدوليين في الكولف، كما تحتوي المنطقة على 33 ساحة لكرة القدم و200 ساحة للتنس، تستقبل الكثير من الفرق الوطنية والدولية من أجل التدريب، مثل الفرق الألمانية والبلجيكية والمجرية والروسية والأوكرانية والرومانية وغيرها من الفرق الأوروبية والمحلية.

وتشهد عقارات بيليك في انطاليا، ارتفاعاً كبيراً في قيمة عقاراتها لاسيّما بعد انتشار سياحة الكولف فيها، حيث بدأ المستثمرون بالتوجه إلى إنشاء فنادق الكولف التي تحتاج إلى مساحات واسعة من الأراضي، كما أن قرب المنطقة من مركز المدينة من جهة وقربها من مطار أنطاليا الدولي من جهة أخرى، وجمال طبيعتها وكثرة الأماكن السياحية فيها جعلها مركزاً جذب مهم للمستثمرين في القطاع العقاري، لاسيّما المستثمرين الأوربيين المعروف عنهم بتفضيلهم المناطق السياحية في استثماراتهم العقارية، والذين يبحثون دائما عن شقق للبيع في انطاليا خاصة بمنطقة بيليك، كما أن قلة المعروض من الأراضي ساهم هو الأخر في زيادة أسعار العقارات بالمنطقة بشكل كبير.

كما تشتهر المنطقة أيضاً بالسياحة البيئية حيث تحتوي غاباتها على أنواع مختلفة من الحيوانات، وتحتوي على أنواع من الحيوانات النادرة لا تتواجد في مناطق أخرى من العالم، مثل طائر البوم تيتو ألبا الخاص بالمنطقة، كما يعيش في غاباتها أكثر من 100 نوع من الطيور والعصافير، وينمو فيها أكثر من 570 نوع من النباتات المختلفة والزهور الخاصة بها، مما جعلها مركزاً مهماً لجذب الألاف من عشاق الطبيعة سنوياً. كما تحتوي سواحل المنطقة على ما يزيد عن 2000 بيت للسلاحف، حيث تقوم هذه السلاحف بزيارة هذا الساحل أثناء وضعهم للبيض، وبعد وضع البيض يتركون الساحل مغادرين إلى أعماق بحر المتوسط، وتحتوي المنطقة على حديقة التماسيح التي تحتوي على جامع وكنيسة والكنيس جنباً إلى جنب الذي يدل على تسامح الأديان.

ومن أهم المناطق السياحية في بيلك مدينة أسبندوس الأثرية التي تحتوي على مسرح يسع 15 ألف شخص، ومدينة بيركة الأثرية التي بناها الحيثيين عام 1500 قبل الميلاد، وشلال قرشونلو الذي يعتبر من أجمل وأروع المناطق الطبيعية الساحرة في بيلك، التي تحتضن المئات من أنواع العصافير كما تحتوي على مغارة خفية في القسم الخلفي منها، كما تحتوي منطقة بيلك على العديد من الفنادق والقرى السياحية الراقية، فهناك خمسة فنادق في المنطقة تصنف من ضمن أفضل مئة فندق في العالم، وبفضل هذه الخصائص التي تتمتع بها أصبحت منطقة بيلك خلال فترة قصيرة من أكثر الأماكن السياحية المهمة في العالم.