انطاليا تزدهر بالسياحة والاستثمار العقاري

انطاليا تزدهر بالسياحة والاستثمار العقاري

تاريخ الاضافة : Feb , 27 2016

تعتبر مدينة أنطاليا من أهم المدن التركية في القطاع السياحي، فهي بجمال طبيعتها، ومناخها المتوسطي الجميل، وأثارها التاريخية بمثابة قبلة للسياح الأجانب، حيث يتوافد إليها كل عام الملايين من السياح من كل مكان في العالم. كما يتوافد إليها الكثير من المشاهير في العالم من الفنانين والسياسيين لقضاء عطلهم فيها، والكثير من هؤلاء المشاهير يقومون بزيارة هذه المدينة بشكل متواصل، بل أن أغلبهم عمل على شراء العقارات من فلل وبيوت وشقق فاخرة بعد أن أعجبتهم الطبيعة الجذابة والمناخ الجميل التي تتمتع بها المدينة.

كما تأتي المدينة في مقدمة المدن التركية في مجال بيع العقارات للمستثمرين الأجانب، فهي إلى جانب شهرتها في مجال السياحة، اشتهرت أيضا في مجال بيع العقارات للمستثمرين الأجانب، فقد اقترنت تجارة العقارات في المدينة بالقطاع السياحي، حيث أن الكثير من السياح الأجانب القادمين إلى المدينة من أجل السياحة يُسحَرون بجمالها وطبيعتها، ولا يعودون إلى بلادهم من دون أن يشتروا عقاراً فيها من أجل قضاء العطل القادمة، حيث أثبتت دراسة عقارية احصائية أجريت من قبل وزارة البيئة أن مدينة أنطاليا هي أكثر المدن التركية التي تباع فيها الوحدات السكنية للمستثمرين الأجانب.

وأظهرت الإحصائيات التي أجريت مؤخراً أنّ عدد المستثمرين الأجانب الذين تملكوا عقارات في أنطاليا خلال السنوات الاثنا عشر الماضية 2003-2015 يزيد عن 60 ألف مستثمر من 65 دولة مختلفة، ولقد زاد مجموع مساحة العقارات التي تم بيعها للمستثمرين الأجانب خلال هذه الفترة على 7 مليون متر مربع، واشتملت المبيعات على الوحدات السكنية والأراضي وأماكن العمل.

يأتي المستثمرون الألمان في مقدمة المستثمرين الأجانب المتملكين للعقار في أنطاليا، حيث قام ما يزيد عن 8 ألاف مستثمر ألماني بشراء العقارات في المدينة خلال الفترة ما بين 2003-2015، بينما يأتي المستثمرون الإنكليز بالمرتبة الثانية بعد الألمان في مجال الاستثمارات العقارية في المدينة خلال الفترة المذكورة، حيث كان عدد المستثمرين الإنكليز المتملكين للعقار في أنطاليا يزيد عن 6 ألاف مستثمر. أضافة إلى المستثمرين الأوربيين هناك مستثمرين من مختلف أنحاء العالم يمتلكون العقارات في أنطاليا مثل روسيا واليونان وسريلانكا وراوند والمستثمرون العرب.

كما شهدت مدينة أنطاليا خلال السنوات الثلاثة الأخيرة تدفقاً كبيراً من قبل المستثمرين العرب، لاسيّما المستثمرين القادمين من دول الخليج العربي مثل المملكة العربية السعودية والكويت والقطر والأمارات العربية المتحدة، وذلك بعد أن وافق مجلس الوزراء التركي على قانون (المتماثلية) حيث أجري بعض الاستثناءات على قانون المعاملة بالمثل في بيع العقارات على قانون تملك العقارات في تركيا لمواطني الدول الأجنبية، حيث ساهمت في رفع القيود المفروضة على تملك الأجانب للعقارات في تركيا.

 كما كانت لزيارة الملك سلمان بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية إلى أنطاليا، للمشاركة في قمة العشرين المنعقدة في المدينة، أثره في زيادة تدفق المستثمرين السعوديين إلى مدينة بشكل أكبر، حيث أخذ الكثير منهم بالقيام في مشاريع استثمارية مختلفة كالفنادق والمشاريع العقارية المختلفة.

ويفضل أغلب المستثمرون الأجانب الوحدات السكنية الواقعة داخل المجمعات الراقية والقريبة من البحر كالمجمعات الواقعة في منطقة كونيآلتي، حيث تمتاز ببنائها العصري الحديث وقربها من البحر ومراكز التسوق ومركز المدينة، ومن أشهر المجمعات فيها مثل مجمع أوستون هومز، ومجمع نيرفان، ومجمع سارا، ومجمع أوسكار، ومجمع كابيتال، وغيرها من المجمعات.

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us